هويتنا

 

لقد تم إنشاء شبكة تنمية الشرق الأوسط (مدن)  لتكون ذات هوية فريدة من نوعها و مبنية على مبادئ معينة. وعليه فإنه صار لزاما أن  تنعكس هذا بشكل صحيح على واجهتها المؤسسية. ومن هذا المنطلق فإن الإنسجام والتكامل في كل شيء هي العلامة الفارقة لنا. ومن أجل هذا لذلك قمنا  بتصميم الشعارالذي يمثلنا ليكون بألوانه وخطوطه وتموضعه دلالة على مبادئنا و أهدافنا التي نصبو إليها.  لمعرفة المزيد يرجى مطالعة صفحة (هويتنا ومبادئنا) على موقعنا www.mdncorp.com

 

مدن  هي كل شيء عن الشرق الأوسط المستقبلي... الشرق الأوسط، ذلك الذي نحلم بتطويره من خلال الشراكة و التشبيك مع المنظمات والشركات التي لديها رؤية مماثلة.

 

طموحنا هو أن نجمع في جو من الوئام الشرق والغرب والشمال والجنوب بصورة متناغمة. لذلك فإن ألوان شعارنا هي الأزرق والأخضر وهي ذات مغزى، حيث يتكون من حروف لاتينية وعربية التي تعكس الجغرافيا والتاريخ. فالجزء العلوي  للشعار"MDN"، مكتوب بحروف لاتينية، و هي الكتابة السائدة بين الغرب عموما و الأوروبيين خصوصا، كما نجدها في الجانب الأيسر أو الغربي من الإسم "شبكة تنمية الشرق الاوسط". بينما في الأسفل و الأيمن أو جنوبا و شرقا كررنا نفس المفاهيم المعبرعنها بالخط العربي المشترك تاريخيا للحضارة العربية والاسلامية.

 

الألوان التي إخترناها تتبع بدقة نفس المنطق. الأزرق يرمز إلى أوروبا والغرب، وهو أيضا لون العلم الأوروبي وعلم حلف شمال الأطلسي. والأخضر يرمز إلى العالم العربي و الإسلامي و هو أيضا لون علم  جامعة الدول العربية و علم منظمة التعاون الإسلامي. في شعارنا كما هو في أحلامنا فهما يقفان في تناعم وسلام مع بعضهما البعض مثل السماء الزرقاء التي تحتها الأرض الخضراء.

 

 

شكِّلت حروف شعارنا بالخط الكوفي المربع، وهو أقدم أشكال الخط العربي. حيث ولد الخط الكوفي في العراق وإنتشر في جميع أنحاء العالم العربي، كما هو حال مؤسسة MDN.  الحروف المربعة والزوايا في شعارنا ترمز إلى إستقامتنا و أسلوبنا المباشر، والحسم، و نهجنا المنضبط. و بما أننا ذكرنا ذلك، فقد يكون لدينا أحيانا قدرا معينا من المرونة، لتقريب الزوايا عند الضرورة، و إتباع أفضل الأساليب الدبلوماسية الملائمة لتقريب وجهات النظر المختلفة (1).

 

نعم، إن الشرق والغرب أيضا يختلفان، وفي بعض الأحيان قد يكونا متنافرين وغير منسجمين في بعض الأمور. بل ومما يؤكد هذا الإختلاف هوطريقة الكتابة عندهما التي تسير في إتجاهين متعاكسين. لكن في(مدن) نعلم كيف نجعلهما متناسبين، كيف نجعلهما مكملين لبعضهما البعض في تناغم تام. نحن نعرف كيف نفصِّل ببراعة، ما يريده عملائنا، وكيف نكيِّف المعايير الدولية وفقا للإحتياجات المحلية.  إذ إننا نتميزفي وضع اللبنات معا من أجل بناء وطن مشترك.

 

logo

 

في الواقع،  ، إن حروف (M, D, N/ م،د،ن)  باللغة العربية تشكل جذر كلمة "مدينة" وتقرأ معا بوصفها "مدن"، وحيث أن المدن هي في صميم عملنا. بناء مدن ملائمة للعيش ومستدامة  وعادلة ومزدهرة، وتعزيزوتمكين الحكم المحلي، وإشراك القادة المحليين في تعزيزثقافة السلام والإنسجام في التنوع في مدن الشرق الأوسط، كلها في صميم أشغال شبكة (مدن) .

 

و لكي نقوم بذلك، فإننا نتبع ثلاثة مبادئ رئيسية :

م: مهمتنا ، نحن فريق تقوده مهمة و ذو أهداف واضحة، ومهمتنا هي المساهمة في جعل الشرق الأوسط أرض السلام والإزدهار والتنمية البشرية.

د: دافع الإخلاص، لدينا دافع الإخلاص لمهمتنا، و ملتزمون  بالتفوق لتكريس كل الجهود للعمل بإخلاص وعزيمة وإنضباط .

ن: نهج الحياد، حيث نتصرف بطريقة محايدة، غير حزبية، وهو النهج الوحيد المقبول في مجتمع متعدد  الثقافات والأيديولوجيات والطوائف كما هو حال الشرق الأوسط.

 

في النهاية، أضفنا لهويتنا مسحة فرشاة من اللون البرتقالي (2)، وهي بصمة البحر الأبيض المتوسط ​​حيث الدفء و أشعة الشمس، لإظهارحماسنا وإبداعنا و حيويتنا .

 

كما  أننا نؤمن في MDN بالدور البالغ الأهمية للقيادة التي تتمتع بالرؤية، القيادة الواعية، والتي يمكن الإعتماد عليها والثقة بها. و على هذا الأساس فقد أعطت الشبكة الإعتماد الكامل لرئيسها لقيادة هذه المبادرة الطموحة. كونها تشير بإعتزاز إلى MDN بإسم "Murat Daoudov’s Network" أو " شبكة  مراد داودوف".

 

***

 

1: و عليه في إن الحرف "D" الذي يرمز إلى الكلمة اللاتينية " ديبلوماسية" هو الحرف الوحيد يحتوي على زاوية مدورة.

 

2: نحن أيضا نعطي معنى للإخلاص، حيث نلمح لذلك وبمهارة في هوية شركتنا. فألوان الأزرق والأخضروالبرتقالي هي أيضا ألوان المنظمات التي، في فترة عمل فيها، وضعت الأسس المفاهيمية الرئيسية لهذا المشروع وتم تطويرمعظم شبكة العلاقات التي بني هذا المشروع عليها.